الشبكة العربية

السبت 29 فبراير 2020م - 05 رجب 1441 هـ
الشبكة العربية

(أحلام أولادنا)..

تحية لأرواح شهدائنا!

المصري صبور، لا يمكن أن تنسيه الجراح والآلام حقوقة.
قد يكون صامت كالمياه الراكدة أو هاديء كالرماد، ولكن يخفي تحتهما براكين من الغضب.
فتحياتي لكل مصري شريف، يرفض الظلم وسفك الدماء، متطلعا للحرية، ينشد السلام والأمن والأمان لقومه ولبلاده وللجميع وللعالم كله.

تحية لكل مصري شريف سواء كان مدني او عسكري او شرطي او موظف أو مسؤول، غيور على بلده يحلم في بناء دولة تحتضن الجميع وتعدل بينهم،
دولة تنصف المظلوم وتنشر العدل وتعمل بالقانون وترسخ دولة المؤسسات.
دولة تحجم الفساد وتنهي العشوايات وتقضي على البلطجة ونهب ثروات البلاد وتوقف إهدار المال العام.
دولة تنهي تعسف مراكز القوى وتلغي تحكمهم في مفاصل الدولة وفي القرار السياسي.
دولة تنهي احتكار بعض رجال الأعمال للتجارة والصناعة وتقوم بتحويل المنافسة الاحتكارية في الدولة إلى منافسة حرة لتفتح بذلك الباب لقطاع عريض من رجال الأعمال الصغار والجدد، مما يؤدي إلى توفر السلع وارتفاع جودتها لتنخفض الأسعار ليصب ذلك في مصلحة المواطن ورفاهيته، ويزيد الدخل العام الضريبي للدولة.
دولة تبني صرح صناعي وزراعي قويين، يفتح سوق عمل جديد وكبير يستوعب البطالة ويحقق نهضة وانتعاش اقتصادي، ليبني دولة ويحقق الرفاهية للمواطن.
دولة تضع دستور حديث وقوي يعطي السلطة الكاملة للشعب عن طريق مجلس نواب حقيقي، يقوم بمراقبة السلطة التنفيذية وعلى المال العام ويسن قوانين يصب في صالح المواطن ويضمن حقوقه في التعليم والصحة وفي ثروات البلاد وفي الحريات.
دولة تضع دستور يعمل على الفصل بين سلطات الدولة ويحدد مهام كلا منها بحيث لا تتعدى سلطة على سلطة أخرى.
دولة تؤسس نظام حكم مدني برلماني يحد من صلاحيات رئيس الدولة ويحدد فترة الرئاسة ويسمح بتبادل للسلطة.
دولة ترسخ العمل الديمقراطي في البلاد وتفتح الباب للجميع في المشاركة السياسية دون اقصاء لأحد.

امنيات واحلام نتمناها لبلدنا مصر.

تحية لشهداء مصر والذين قدموا دمائهم الغالية وعلى مر العصور من عسكريين ومدنيين من أجل المحافظة على هذا الوطن وعلى سلامة أراضيه.

تحية لشهداء ثورة ٢٥ يناير
تحية للورود التي فتحت في جناين مصر.
تحية لشبابنا والذين حلموا في وطن يحتضنهم ويحميهم،
وطن يغنيهم عن اللجوء للخارج طلبا للعمل،
وطنا يحافظ على كرامتهم في الداخل والخارج،
وطنا يشعروا فيه بعزتهم وكرامتهم،
وطنا يستطعون من خلاله رفع هامتهم بين الأمم.
أحلام عاشوها أولادنا وماتوا من أجلها.

فهل سيأتي اليوم الذي تتحقق فيه احلامهم.

#يسري_عبد_العزيز
#Yousry_alfa689 
 

إقرأ ايضا