الشبكة العربية

الأحد 29 مارس 2020م - 05 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

وفاة الداعية السويسرية "نورا إيلي".. من أشد المدافعات عن الإسلام في أوروبا

90692662_688335185292636_6135890441997910016_n

توفيت وفاة الداعية السويسرية، "نورا إيلي" عن عمر يناهز 36 عامًا بعد معاناة مع المرض.

و"نورا" هي ابنة الطبيب السويسري الشهير ايلي فشنتياجيرد، ذو الأصول الألمانية.

أسلمت وهي في عمر الثامنة عشرة، حصلت على الدكتوراه في علم الأديان، واشتغلت بالعمل داعية للإسلام، وأسلمت على يدها عشرات النساء في سويسرا وألمانيا والنمسا.

وكانت تعد من أشد المدافعات عن الإسلام في سويسرا، ولعبت دورًا محوريا في إسقاط قانون منع النقاب فيها.

وقالت في أحد البرامج الحوارية على التلفزيون الألماني (ABD): "قبل أن ألبس النقاب كان الشباب يعاملونني كسلعة ولم يجذبهم إلي سوى جسدي, أما بعدما لبست النقاب أصبحوا يعاملونني كامرأة".

ذات مرة، نشرت صورة امرأة منتقبة، وصورة أحد معسكرات الاعتقال النازية، وحذرت من أن حظر النقاب الذي يعبر عن كراهية الإسلام، من الممكن أن يؤدي إلى نفس نتيجة كراهية اليهود في العصر النازي.

وكانت في ألمانيا دائمة في العديد من البرامج الحوارية. لكنها كانت تتعرض للهجوم بسبب آرائها.

ومن أهم الكلمات التي ترددها نورا إيلي كثيرا في محاضراتها ونداوتها في أوربا كلمة شهيرة تقول فيه عن الإسلام "دين الإسلام حصن المرأة وثمّنها بالحجاب".
 

إقرأ ايضا