الشبكة العربية

الأحد 29 مارس 2020م - 05 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

خلافات واتهامات في نادي برشلونة.. والسبب فيروس "كورونا"

برشلونة
تسبب فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" بإحداث انقسام جديد داخل نادي برشلونة الإسباني، بعدما طلبت الإدارة خفض رواتب اللاعبين بنسبة كبيرة، وهو ما تم رفضه وقاد الطرفين إلى الدخول في حرب تبادل اتهامات بينهما.

ووفقاً لتقارير إعلامية إسبانية، فإن إدارة النادي برئاسة خوسيه ماريا بارتوميو طلبت من اللاعبين مرتين خلال الأسبوع الماضي تخفيض رواتبهم نظراً للأزمة المالية التي يمر بها النادي بعد توقف المنافسات الرياضية، واحتمال امتداد ذلك التأثير إلى ما تبقى من العام، لكن ذلك الطلب أشعل الخلافات بين الطرفين مجدداً.

وقسم طلب بارتوميو لاعبي برشلونة إلى قسمين، الأول وافق على تخفيض رواتبه، بينما انطلقت شرارة الخلاف عندما رفض الطرف الثاني والذي يضم مجموعة كبيرة من اللاعبين النجوم الذين يتقاضون رواتب كبيرة مقترح الرئيس.

وأشارت تقارير صحافية نشرها موقع "إي.إس.بي.إن" الشهير إلى أن الطرف الثاني اتهم إدارة النادي الكاتالوني بأنها صرفت الأموال على صفقات لاعبين لم يضيفوا للفريق شيئاً، وأنها المسؤولة عن الأزمة المالية وحدها.

وبحسب التقارير فإن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي سيكون الخاسر الأكبر من ذلك القرار، إذ إنه سيخسر جزءاً كبيراً من راتبه السنوي الذي يقدر بـ50 مليون يورو.

وبدأت علاقة لاعبي برشلونة بإدارتهم بالتوتر مطلع العام الجاري وتحديداً عندما تمت إقالة المدرب السابق إرنيستو فالفيردي، ومن ثم حرب التصريحات بين ميسي والمدير الرياضي إيريك أبيدال، وأخيراً فضيحة استعانة الإدارة بشركة لمهاجمة اللاعبين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
 

إقرأ ايضا